منتدى فادى نور:باحث وخادم بمركز الانبا موسى


    دور الأسرة فى الوقاية من الإدمان

    شاطر
    avatar
    fady
    Admin

    المساهمات : 33
    تاريخ التسجيل : 14/02/2011

    دور الأسرة فى الوقاية من الإدمان

    مُساهمة  fady في الإثنين فبراير 14, 2011 6:58 pm

    flower flower flower :floweتعريف الأسرة
    الأسرة هى الخلية الحية فى كيان المجتمع البشرى يحيط بها تيارات مختلفة من فساد والإنحلال وإنهيار الأخلاق وهذا يهدد المجتمع كله.

    وهى تتكون من الأب والأم والأولاد أو الزوج والزوجة فقط.

    وكل فرد فى الأسرة له دور فعال فى كيان الأسرة حيث يؤثر فيها ويتأثر بها...

    والأبوة اليقظة والقلب المفتوح حماية للأبناء وبناء لمستقبلهم فاحساس الأبناء بالحب يحميهم من أى إنفعال عاطفى طائش ربما يعرضهم للهلاك. فالأبناء دوماً فى حاجة للإلتزام والانضباط وكى لا تتسيب الأمور.

    تأثير الأسرة فى الأبناء
    1- يتبع الأبناء خطوات الآباء وملامح سلوكهم فهم المثل والقدوة بالنسبة لهم يتبعون الخطوط الظاهرة والواضحة كما يقلدون التصرفات والصفات الضمنية التى تحملها كلماتهم ومعاملاتهم ويؤثر ذلك تأثيراً مباشراً على حياة الأبناء ويحدد أساليب سلوكهم.
    2- يبدأ تأثير الأسرة فى الأبناء منذ بداية حمل الأم فيتأثر الجنين بما يحيط بالأم من انفعالات غضب أو فرح، استقرار أو قلق.
    3- أن كل موقف يمر به الإبن فى طفولته يؤثر فيه ويترك آثاراً فى ملامح الشخصية تظهر فى معاملاته وسلوكه وتساعده على النجاح أو تؤدى به إلى الفشل.
    4- الجو العام الذى يعيش فيه الإبن من تقبل أو رفض ومن مشاعر محبة أو جحود وفتور فى المشاعر كل هذا يطبع علامات على شخصيته.

    المسئولية الأسرية (الوالدين)
    توجد بيوت تعرف مسئوليتها وتتحملها، وأخرى لا تعى شيئاً فهذا الإختلاف يؤدى إلى إختلاف شخصية الأبناء يؤثر فى نجاحهم ومستقبلهم.

    فالوالدين (حب واعى + رعاية مستمرة + إحساس بالمسئولية).

    تظهر مسئولية الوالدين مثلاً لو كان الطفل متقدماً ثم تأخر فجأة لابد أن هناك أشياء مرت بحياته أثرت فى شخصيته وأوصلته لما هو فيه الآن فيجب على الوالدين أن:

     يكونوا على وعى كامل بالمسئولية.
     على وفاق فى الحياة الزوجية.
     أن يطلبا من الإبن الأشياء التى فى مقدرته عملها.
    بذار وثمار :

    هل تدرك أن ما تغرسه فى الأبناء يعطى ثماراً تتفق مع نوعه :
    ثمار سلبية :

     نقد يعلم الإدانة
     عدائية تعلم المقاتلة
     سخرية تعلم الخجل
     تحقير تعلم الإحساس بالذنب
    ثمار إيجابية :

     تشجيع يعلم الثقة
     أمان يعلم الإيمان
     مدح يعلم الرضا
     توافق يعلم تقبل الذات
     تقبل وصداقة يعلم رؤية الحب فى العالم

    إن الحب الحقيقى عطية الله للإنسان، حب يدفع إلى البذل والعطاء بلا توقف، حب يتحمل كل شئ ويصدق كل شئ ويرجو كل شئ ويصبر على كل شئ... حب دائم مستمر.

    دوافع الإدمان داخل الأسرة


    تدليل زائد قسوة وعنف مشاكل أسرية إنخفاض المستوى الثقافى
    والإجتماعى للأسرة
    1- تدليل زائد :

    1- اتخاذ قرارات للأبناء ولا تدعهم يحلون مشاكلهم بأنفسهم.
    2- لا تدع أبناءك يجربون الرد والإجهاد والمخاطر والفشل والإحباط وبالتالى لا تدعهم يجربون الحياة.
    3- عدم تشجيعهم على تحمل المسئولية.
    4- تقديم الحماية الزائدة عن الحد للأبناء.

    2- قسوة وعنف :

    1- عقاب الأبناء وخاصة العقاب البدنى أمام الجميع وعدم مدحهم.
    2- التهديد والوعيد الدائم للأبناء.
    3- عدم السماح لهم بفرصة للتعبير عن مشاعرهم من غضب وحزنهم وخوفهم.
    4- جعل الأبناء يحسون أن أخطائهم خطايا وآثام.
    5- حين يسألك أحد الأبناء (لماذا) تقمعه بقولك لأنى أنا قلت ذلك.
    6- عدم التعبير للأبناء عن مدى حبك لهم وعدم مناقشة مشاعرك معهم.
    7- عدم محاولة إحتضانهم وإظهار عواطفك تجاههم.

    3- المشاكل الأسرية :


    1- تفكك الأسرة.
    2- الخلافات المستمرة بين الزوجين.
    3- الإنفصال بين الزوجين.
    4- جعل جو المنزل يسوده فوضى وتشويش.
    5- عدم التجمع للأكل كأسرة معاً.
    6- عدم خروج جميع أفراد الأسرة معاً.
    7- عمل الأب لفترات طويلة خارج المنزل.
    8- إنشغال الأب بالحصول على المال.

    4- المستوى الثقافى والإجتماعى للأسرة :
    1- ترك مسئولية التربية الخلقية (السلوكية) والروحية كاملة
    للمدرسة والكنيسة.
    2- التحدث إلى الأبناء وليس معهم وعدم الإصغاء إليهم.
    3- التوقع دائماً من الأبناء للتفوق والحصول على امتيازات فى جميع المواد الدراسية.
    4- جعل الأبناء يعتقدون أنك لا تخطئ.
    5- التشاؤم المستمر وتوقع السوء.
    6- عدم الثقة فى الأبناء.
    7- تضارب الآراء داخل الأسرة.
    8- عدم التعاون بين الأسرة والمدرسة.
    9- عدم وعى الآباء بمسئوليتهم تجاه الأبناء.

    نصائح للأسرة للوقاية من الإنحراف
    بالنسبة للتدليل الزائد :
    1- الإلتزام بالانضباط الذى يستمر مع الأبناء فى جميع مراحل حياتهم ويكون إنضباطاً عادلاً.
    2- تشجيع الانضباط الذاتى بتكليف الإبن بواجبات منظمة وجعلهم مسئولين عن تصرفاتهم.
    3- الإستماع إلى الإبن دون تسرع فى الحكم وإشعاره أنه مهم.
    4- عدم إحراج الابن وخاصة أمام الآخرين.
    5- إبراز نواحى التقدم فى العمل والشخصية دون التركيز على جوانب الفشل.

    بالنسبة للقسوة والعنف

    1- إنتهاز الفرصة للتعبير عن المشاعر والأفكار بأمانة.
    2- التواصل بمحبة مع الأبوين والأبناء.
    3- الإنصات الجيد للأبناء.
    4- تقديم المحبة للأبناء غير مشروطة ويساعد هذا على حب نفسه وتقبلها.
    5- لا تهدد الإبن واشعره بالأمان.
    6- المساعدة على التعبير عن مشاعره بحرية.

    بالنسبة للمشاكل الأسرية
    1- القيام بأنشطة عائلية منظمة مثل الصلاة وتناول وجبات الطعام معاً والرياضة مثل اشتراك الأسرة فى مباراة كرة القدم مثلاً.
    2- لا يستخدم الإبن لتحقيق بعض الأغراض بين الزوجين فى الأسرة.
    3- عدم الإنشغال فى العمل وترك الأبناء بل يجب إعطائهم
    وقتاً كافياً.

    بالنسبة للمستوى الثقافى والإجتماعى للأسرة

    1- تحديد أسلوب للترويح عن النفس داخل الأسرة.
    2- تشجيع الابن عندما ينجح فى المدرسة.
    3- توفير معلومات دقيقة عن المخدرات والخمور والجرائم.
    4- العلاقات الجنسية وغيرها من الحالات التى تكون مصدر خوف وتساؤل للأبناء.
    5- الثقة بالابن دائماً والمعاملة باحترام.
    6- معرفة الأماكن التى تذهب لها الأبناء وأنشطتهم وأصدقائهم.
    7- أن يختار الآباء للأبناء ما يرونه من برامج فى التليفزيون والسينما وخاصة التى تصور تعاطى المخدرات.
    8- إشعار الابن بأنك تقبله رغم ما فيه من جوانب نقص دراسى أو اجتماعى.
    9- المساعدة على جعل نظرة الابن لنفسه نظرة إيجابية وإشعاره بأنه متميز إذا كان موهوباً.
    10- كن قدوة للابن فى المواقف الحرجة.
    11- إلمام الأسرة بمراحل نمو الطفل وطبيعة كل مرحلة وكيفية التعامل مع الأبناء.


    r: flower

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء يوليو 17, 2018 8:51 pm