منتدى فادى نور:باحث وخادم بمركز الانبا موسى


    مهــارة الإقنـــاع

    شاطر
    avatar
    fady
    Admin

    المساهمات : 33
    تاريخ التسجيل : 14/02/2011

    مهــارة الإقنـــاع

    مُساهمة  fady في الأربعاء فبراير 16, 2011 2:30 pm

    :sta
    مهارة الإقناع
    أول من علمنا مهارة الإقناع ... هو رب المجد يسوع المسيح
    مهارة الإقناع تعني الحوار
    وتعني مقابلة مع الإنسان ليتعرف على ذاته ومشكلته ويعترف بأنها مشكلة ويبحث لها عن حل وتهدف إلى استثارة أو زيادة الدافع الداخلي للإنسان نحو التغيير لكي يكون التغيير نابعاً من داخل الإنسان وليس مفروضاً عليه.
    ونلاحظ الآتي: أن هذه المقابلة هدفها الإقناع وليس المجادلة والمناقشة الهدامة ولا تصدر فيها تعليمات لأن المطلوب أن يكون الإقناع من الداخل ويترك الحرية للإنسان (مبدأ الاختيار) أن يختار ما يناسبه
    السيد المسيح ومبدأ مهارة الإقناع فلنأخذ مثالاً واضحاً
    مقابلة السيد المسيح مع السامرية
    حينما تقابل السيد المسيح مع السامرية لم يتكلم معها عن خطيتها أولاً ولكنه استمع إليها ومدحها وتكلم معها عن البئر والماء وحينما استجابت للحديث كلمها عن خطيتها وجعلها هي التي تقول وتعترف بما تفعله وتركت جرتها وخطيتها واتخذت القرار بالتبشير بالسيد المسيح.

    كيف تهيئ إنسان بقبول الإقناع
    1- عدم التكلم في المشكلة الأساسية أولاً ولكن ابدأ بالحديث معه عن أشياء تهمه أو يحبها أو حديث الساعة ...... حينئذ يستطيع أن يسمعك حينما تكلمه في مشكلته – سواء روحية أو مشكلة إدمان أو غيرها ... (كما كلم السيد المسيح السامرية عن الماء والبئر ....).
    2- بناء علاقة وجدانية (اهتمام بالشخص) يسمح باستثارة دوافعه الداخلية (كإهتمام السيد المسيح بأن يجد لها حلاً لمشكلة ملئ الماء كل يوم من البئر ...).
    3- المفاتحة في المشكلة ... بعد بناء الثقة – والتعبير عن المشاركة الوجدانية).

    السيد المسيح تجنب الآتي مع السامرية:
    1- الوصم : وصف المرأة السامرية بالزانية.
    2- المواجهة : الدخول في نقاش حول زواجها .. بل مدحها بالصدق.
    3- تكلم معها بطريقة مباشرة عن مشكلتها ولم يستخدم الأسلوب غير المباشر ...
    لذلك نحن كخدام يجب أن نتجنب هذه الأمور في تعاملنا لأي شخص في الإقناع بالعلاج من الإدمان أو ترك خطية معينة.
    كيفية التعامل مع الإنسان الخاطئ / المريض بالإدمان
    المترددين في إتخاذ القرار بالعودة عن الخطية أو بترك الإدمان وبدأ فترة العلاج.
    1- المعايشة الوجدانية (المواجدة)
    وتعني الدخول إلى الإحساس الداخلي للمريض، أي إدراك الواقع كما يراه الإنسان الخاطي (المريض)... أي قبول وتفهم للدوافع التي دفعته إلى ارتكاب الخطية / الإدمان.
    2- إبراز الفروق من خلال المقارنات
    أ- وضع الإنسان الحالي ووضعه قبل المشكلة (كالصحة – الدراسة – الحركة – النوم – الاصدقاء – المواظبة – نتائج الامتحانات ... حب الناس ...).
    ب- استخدام صيغة المبالغة ... كنهاية لهذا الطريقة (طريق الخطية – طريق الإدمان).
    ج- استخدام أمثلة من الحياة لتشجيعه على ترك الطريق الخاطئ.
    د- في حالة استخدام (تحاليل طبية ...) يجب أن لا تستخدم استخدام خاطئ ولا تجعل المريض يفزع أو ييأس من العلاج.
    3- تجنب المجادلة
    بل مدحه في أشياء موجودة فيه.
    4- استخدام آيات التشجيع من الكتاب المقدس
    وأمثله مثل الابن الضال والسامرية وقديسين كثيرين كانوا أولاً بعيدين عن الكنيسة ......

    المهارات والأدوات المستخدمة (تطبيق ذلك على مثل السامرية)
    1- الصلاة قبل كل مقابلة ... ووضع المشكلة على المذبح في القداسات ليعمل الروح القدس في القلوب.
    2- الاسئلة المفتوحه (تشجيع المريض على الحديث) لا أن تكون إجاباتها نعم أو لا.
    3- الانصات المتمعن واستخلاص كلمات لمديح الشخص الخاطئ / المريض.
    4- إعادة بعض الجمل أو الكلمات بطريقة مبسطة لإعطاء الثقة للإنسان الخاطئ / المريض بالإدمان... بأنك تنصت له جيداً.
    5- إعطاء الإنسان الخاطئ / المريض الإحساس أن ما يريد أن يقوله من أحاسيس وصل اليّ.
    6- التشجيع والتلخيض ويعطي إحساس للإنسان الخاطئ أنك سمعته جيداً.





    مقاومة الإقناع

    كيف يكتشف الخادم مقاومة الإقناع من الشخص المخدوم؟
    1- تحويل مسار الحديث 2- التركيز على مشاكل وليس على حلها
    3- مقاطعة الكلام 4- المجادلة والكذب
    5- تبرير نفسه واستخدام حيل دفاعية 6- التجاهل وعدم الانتباه

    كيفية التغلب على المقاومة (الدوران مع المقاومة)
    1- تغيير بؤرة الحديث – الرجوع إلى الموضوع.
    2- ذكر المساوئ والمحاسن للمشكلة مع الموازنة بينهما (الإنعكاس المزدوج).
    3- تغيير إطار الحديث للخير (المراقبة من الأهل ... ليست عدم ثقة ولكنها حب وخوف من الأسرة على الشخص).
    4- التأكيد على قدرة الإنسان الخاطئ / المريض على اتخاذ قرار يؤثر في حياته لصالحه ...
    حينئذ يستطيع أن ينبع القرار من داخله بترك الخطية أو معالجة الإدمان والعودة مرة أخرى إلى الطريق الصحيح ...
    r: Like a Star @ heaven Like a Star @ heaven Like a Star @ heaven

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين يونيو 25, 2018 7:15 am